السبت، 19 يوليو 2008


تعرفت اليوم من دون سابق ميعاد على مدونة الأخ يوسف منصور، وشدني فيها شيئ ما فأخذت أتصفح محتوياتها باستخدام أقدم طريقة للتصفح

من خلال استعراض الموضوعات السابقة بشكل متتالي

ومن بين هذه الموضوعات وجدت فيديو لإعلانات شركة موبايلي عن خدمة الانترنت الخاصة بها

فى الواقع أعجبتني هذه الاعلانات جدا خاصة وانها تتفق مع ايماني بقوة تأثير خدمة ال 3G غير المحدودة التى تستطيع الحصول عليها الآن وفورا بدون المرور بتعقيدات الحصول على خط ADSL أرضي ( راجع موضوعي السابق عملتها اتصالات وراحت على موبينيل)

جدير بالذكر اني قد أجلت أمر شراء شريحة ال3G حتى الآن عشان خاطر عيون موبينيل، لكن الظاهر انهم فى موبينيل نسيوا موضوع ال3G ومشغولين بتوزيع الخطوط على طلاب الثانوية العامة أو ربما يكون جو الساحل الشمالي وأنغام تيستو خلتهم يكسلوا ويقضلهم يومين بعيد عن الموبايلات وهم الموبايلات!!

اسيبكوا مع الفيديو ..






الخميس، 17 يوليو 2008

بجد وحشتوني وحشتوني.. ووحشني الكتابة ليكم، لكن عذرا.. سامحوني.

أولا انا بمر بمرحلة غريبة فى عملي هذه الأيام وهناك تقلبات كثيرة تحدث، ادعوا الله أن تنتهي على خير.

ثانيا وللآسف لم اصل بعد الى الشكل الذي يريحني فى المدونة الخاصة بي!!

عادة يلجئ الناس الى برامج التدوين الجاهزة لآنها توفر عليهم الكثير من الجهد وتزيح عن كاهلهم العديد من الأمور التى لا يريدون أن يشغلوا بالهم بها.

فمثلا.. شكل المدونة، يوجد العشرات من القوالب الجاهزة يمكن تحميل آى منهم ثم البدء فى العمل فوراوهذا ما قمت به فى البداية وأيضا ما أعتمد عليه الآن.

لكن ليس هذا ما أريده لمدونتي.. فأنا أريد تصميم خاص لمدونتي يحمل فكري أنا وبرؤيتي الخاصة .

لا أريد رسومات مبهرة ولا عروض فلاشية براقة.. فقط تصميم بسيط وهادئ وجذاب

مع الوضع فى الاعتبار اني مبرمج ولست مصمم ولا أعرف الكثير عن برامج معالجة الرسوم والصور فان الوضع يكون فى غاية الصعوبة بالنسبة لي.

أنا لا أعتمد فى تصميمي سوى على ال CSS وأحاول أن أجد التوزيعة المناسبة لعناصر المدونة وتوفيق ألوان جيده لهذه العناصر.

وحتى الآن لم أصل الى شكل أرضى ان اقدمه لكم وأقول هذا من تصميمي

كل ما تحقق فى الفترة الماضية هو زيادة خبرتي فى التعامل مع الCSS ولن تصدقوا اني اثناء التصميم اعمل على أربعة متصفحات فى نفس الوقت !!

بالاضافة الى تعمق فهمي لطريقة عمل البلوجر وطريقة تخصيصه بشكل محترف، وكل هذا سيكون لنا لقاء معه عند اطلاق الشكل الجديد للمدونة.

اتمنى أن تجعلوا لي نصيب من دعواتكم، بالاضافة الى قليل من صبركم.

فأنا والحمدلله مازلت حيا أرزق وأهتم بالمدونة وبزوار المدونة.