السبت، 21 يونيو، 2008

لم انتهي بعد من التغيرات التى أنوي القيام بها، نظرا لانشغالي ببعض الأعمال والتى كان من ضمنها انشاء موقع باعتماد الووردبريس Wordpress، اعتمدت فى عملي على النسخة 2.5.1 المعربة، واستطعت خلال فترة قصيرة تطويع البرنامج الى الشكل والامكانيات المطلوبة.

الجميع يعرف أن الووردبريس برنامج ادارة مدونات، لكنه مرن الى درجة كبيرة بحيث يمكن تطويعه بسهولة ليتحول الى برنامج ادارة محتوى.

نفس هذا الكلام قاله دكتور نت عند تقديمه للشكل الجديد لشبكة دكتور نت..
قد لايمكن فهم الكلام السابق بدون استخدام مباشر للبرنامج ومشاهدة طريقة تغير القوالب وتركيب الاضافات الكثيرة المتوفرة للبرنامج، وهي فى اعتقادي ستكون تجربة جيدة لكل من يخوضها، لكنك ستضطر لتوفير استضافة تدعم الPHP لتجربة البرنامج (يوجد العديد من الاستضافات المجانية التى تستطيع استخدام احدها).

السر الحقيقي فى قوة الووردبريس هو الكم الهائل من القوالب و الإضافات المتوفرة و بشكل مجاني، وقد ساهم تعريب هذا البرنامج و انشاء منتدى دعم عربي له، ثم وجود الكثير من المقالات المكتوبة فى مدونات عربية تتابع أخباره وتقدم الدروس والارشادات لمستخدمين هذا البرنامج، فى انتشاره الكبير فى المواقع العربية.

أما خطوات العمل فى الووردبريس تكون على النحو التالي:

تحتاج الى نسخ ملفات القالب الى مجلد themes والاضافات الى مجلد plugins

سيتعرف البرنامج تلقائيا على محتويات هذه الملفات وتظهر فى صفحة التصميم أو الاضافات مع الوصف المرفق بها

تشغيل القالب او الاضافة لا يحتاج سوى ضغطة واحدة بالماوس

قد تحتاج بعض الاضافات الى تغير الاعدادات الخاصة بها، وهي غالبا تكون اشياء بسيطة ولن تستغرق الكثير من الوقت.

الأمر يبدو بشكل عام مريح وسهل الاستخدام، لكن توزيع العناصر فى لوحة التحكم مربك بعض الشيئ، والانتهاء من مهمة بالكامل يحتاج منك فتح عدة صفحات وحفظ مكان كل وظيفة داخل البرنامج.

فتفعيل القالب أو الاضافة يتم من مكان، تعديل الكود الخاص بالقالب يتم من مكان آخر (مع ملاحظة أن القالب يكون موزع على ستة أو سبع ملفات)
تعديل الكود الخاص بالاضافة من مكان، وتعديل اعدادات هذه الاضافة من مكان آخر!!!
بل وهناك بعض الاضافات التى تضع نفسها واعداداتها فى القائمة الرئيسية للبرنامج، كأنها برنامج مستقل بذاته!!

وكل هذا لا يمكن أن يغنيك عن المعرفة بالCSS و XHTMLعلى أقل تقدير لآنك ستحتاجها لأصلاح بعض العيوب التى تظهر هنا أو هناك، أو لتغير مظهر بعض الاضافات التى تستخدمها لتحقبق انسجام فى المظهر بين عناصر الموقع، و ربما تحتاج أن تضيف وسم سقط سهوا من مؤلف الاضافة التى تستعملها.

لم أتعمق كثيرا فى كتابة اضافات أو ادخال تعديلات مؤثرة على القوالب، فالووردبريس فى اعتقادي تستخدمه لتستمتع بسهولته، وأيضا لكي تنجز عملك بشكل أسرع :)

الوضع فى بلوجرBlogger يختلف كثيرا، فبلوجر يقدم لك استضافة مجانية مع واجهة رسومية سهلة الاستعمال لتخصيص الاضافات فى الموقع، بالاضافة الى قالب تستطيع تحريره، تعديلة وفعل اى شيئ تريده على المدونه من خلال هذا القالب.

المثير فى الأمر، انه (وبنسبة كبيرة) لايوجد شيئ تستطيع فعله مع وردبريس ولا يمكن فعله مع بلوجر باستضافته المجانيه (على عكس الاعتقاد السائد)، وبالتالي فان تخصيص الوقت لتعلم مهارات تخصيص قوالب بلوجر له أكثر من فائدة.

أولا من حيث انك بتخصيص مظهر البلوجر على استضافته المجانية تحصل على مظهر احترافي بدون تحمل نفقات استضافة خاصة، ولا تشغل نفسك بأمور النسخ الاحتياطي و القلق بشأن اختراق الموقع.

ثانيا اذا كنت من المهتمين بالتعامل من قرب مع أحدث التقنيات التى تدير خدمات الانترنت أو الويب2 فلن تجد أفضل من جوجل لتتعرف من خلال تطبيقاته كيف تدار الأشياء، و ربما الفيس بوك يصلح أيضا. (يبدو أن جوجل والفيس بوك يقودان الاتجاه الجديد لخدمات الويب 2)

ليس الجميع مهتمين بفهم الكود والبعض لا يحب حتى رؤيته، وفى نفس الوقت لم يتوفر الدعم العربي الكافي للبلوجر، فكانت النتيجة أن معظم مدونات بلوجر متشابهة، وتستطيع تميزها من الوهلة الأولى.

سأحاول فى المقال القادم وبعد أن أنتهي من التغيرات التى أعمل عليها، أن ألقي الضوء أكثر على الأمور التى يمكن أن تفعلها مع بلوجر ولا أعرف أن هناك مدون عربي قد تطرق اليها من قبل.

ملاحظة..أثناء كتابتي هذا الموضوع تلقيت اتصال من صديق يريد انشاء موقع لعرض و تسويق بعض المنتجات على الانترنت.
قررت أن انفذ له هذا الموقع باستخدام الووردبريس، أتوقع اني لن أحتاج لأكثر من يوم واحد لتنفيذ هذا الموقع وتسليمه له.
سأحكي لكم عن هذه التجربة بعد الانتهاء منها.

الأحد، 15 يونيو، 2008

السلام عليكم..

هذه الأيام أنا مشغول قليلا ببعض الأعمال وفى نفس الوقت بدئت خطوات حقيقية لتنفيذ التغيرات التى أتمنى اجرائها على المدونة.

أهم هذه التغيرات كان انشاء مدونة سرية أستخدمها لتجربة التغيرات والتعديلات التى أنوي القيام بها حتى أصل الى الشكل الذي يرضيني.

الأمور تسير على ما يرام حتى الآن، و أعتقد اننا سنلتقي مع الشكل جديد للمدونة قريبا جدا.

فقط أسألكم الدعاء..

ملاحظة.. العمل مع تطبيقات جووجل شيئ فى غاية الروعة، حيث انه فعلا يرتقي بخبراتي البرمجية بشكل عام وليس فى مجال البلوجر فقط، وهذا ما يزيدني غراما به :)

فى نفس الوقت أنا متابع لبعض الأحداث، فالأخ سردال كتب موضوع بعنوان نظرة على بلوغر يصف فيه تجربته مع Blogger وأضاف رابط للموضوع التى كتبته عن مدونته الجديدة..
ماشاء الله الحركة على المدونة قفزت بشكل غير عادي بعد هذا الموضوع، كما يبدوا أننا سنرى مدونات عربية جديده على Blogger قريبا.

وأيضا ورد تعليق من فريق موقع خبر من الأخت دانية، حيث قمت بمراسلة جميع المواقع التى ذكرتها فى موضوع أفضل مفضلة اجتماعية عربية، ولم يصلني حتى الآن غير تعليق موقع خبر.

وكما طلبت الأخت دانية سأهتم بالتعرف على الموقع بشكل أعمق، ومع أن الموقع ماتزال حركة اضافة أخبار جديدة فيه تسير بشكل بطيء حتى الآن.


أخيرا تم اضافة مدونتى الى حفار المدونات، لا أعرف من أضافني فى هذا الموقع ولم أعلم به الا من خلال احصائيات الموقع.

على كل حال لقد ألقيت نظره سريعة على الموقع وأعتقد اني بصدد كتابة موضوع حول هذا الموقع فيما بعد.

الخميس، 12 يونيو، 2008

مع بدء انتشار الانترنت تعلمنا كيف نستخدم المفضلة Favorite لتخزين المواقع والصفحات المهمة،  وكثيرا ما تعرضنا لفقد هذه المواقع نتيجه لأعطال الويندوز Windows أو ربما وجدنا أنفسنا فى حاجه لصفحات مخزنة على مفضلة جهاز المنزل أو العمل ولا يمكن الوصول اليه هذه اللحظة.

تنبه جووجل Google لما نعاني وقدم لنا سيرفراته لتخزين مفضلتنا عليها، من خلال شريط أدواته الشهير، كما قدمت بعض المتصفحات Browsers خدمة مشابهة مثل المتصفح الجميل Avant .

فى نفس الوقت كان مستخدم الانترنت بدء فى سلوكيات جديده أشهرها ال Forwarding أو إعادة الإرسال التى اكتسبناها من خلال البريد الالكتروني.

طورت المنتديات هذا السلوك الى ثقافة ال Copy & Paste وبالتالي أصبح المستخدم مهيئ لاستقبال خدمة جديدة من خدمات الويب 2 Web، تعرف باسم المفضلات الاجتماعية أو بتسمية أخرى Social bookmarking .

تسمح هذه الخدمة بمشاركة الأخبار والمقالات من آى مكان على الانترنت، وأيضا التصويت Vote لأفضل المقالات (وهذا الجزء الأكثر تشويق فى الموضوع).

أشهر هذه المواقع Digg, Del.icio.us وهناك من يفضل Technorati .

منذ سنة 2006 بدئت تظهر مواقع عربية تقدم نفس الخدمة، و أعرف من هذه المواقع

 دون Dwwen، افلق Efleg، ضربت Darabet، تووت Toot، وفر Wapher(لاتزال نسخة بيتا

خبر Khabbr و انكش onkosh!!

سبق أن كتبت هنـا وكتب غيري كثيرون حول إعلان دون لاغلاقة نتيجة لعدم توفر الدعم المادي الكافي،  وبعد وقت قليل أعلن انه لن يغلق ومازلنا فى انتظار التفاصيل التى وعد بها قريبا .

كانت هذه الحادثة دافعا للبعض أن يحكم أن مواقع المفضلات العربية لم تحقق النجاح الذي حققته شبيهاتها الأجنبية، ويتساءل لماذا لم تحد هذه المواقع من ظاهرة النسخ المتكررة في المنتديات العربية ؟؟

لكن ليس هذا موضوعنا الآن، فنتيجة لتعاملي مع هذه المواقع كونت تصور خاص حولها أحاول أن اشاركم به.

لكن محاولة تقييم جميع المواقع المذكورة تحتاج عدة موضوعات، ولهذا سأكتفي بذكر ملاحظات خفيفة قدر المستطاع، ثم الاستفاضة فى الحديث عن الموقع الذي أرى انه أفضلها حسب تقيمي الشخصي.

والمجال مفتوح لطرح النقد أو إبداء الملاحظات حول هذا التقييم.

بخصوص خدمة دون قد سبق لي الحديث عنها وقد أفرد لها موضوع خاص فى المستقبل اذا جاءت الأيام القادمة بما يستحق.

أما خدمة خبر فلست أكثر من متابع للموضوعات التى تنشر فيها من خلال قارئ الخلاصات RSS وألاحظ قلة الحركة عليه والبطء فى نشر الأخبار الجديدة فيه، وهذا لم يشجعني على محاولة التعرف عليه أكثر أو حتى إضافته الى مدونتي.

خدمة وفر تعاني أيضا من عدم الانتشار و كما يقول أصحاب الموقع انه مازال فى الطور التجريبي، سيكون لي عوده إليه اذا حقق فعلا شيء جدير بالحديث عنه.

تووت و انكش يبدوان قريبان من بعضهما البعض كثيرا فى التصميم الخاص بهم واستخدامه للكثير من سمات الويب 2, لكن قد يكون التسجيل فى أنكش أسهل من تووت، كما يمنحك ميزة إضافة مدونتك الى محرك بحث انكش للمدونات.

أما تووت فأذكر حجم الصخب الذي صاحب انطلاق هذا الموقع،  ولقد كتب سردال مقالة يتحدث فيها عن هذا الموقع ويصف سعادته به،  يمكنك قراءتها من هنا.

لكني وأعتقد أن هناك كثيرين يشاركوني نفس الرأي أن دون والتى انطلقت فى يناير 2006 قد حققت نجاح وانتشار أكبر من تووت، وأختم تعليقي حوله باني لم أشعر بالراحة فى استخدامي لهذا الموقع.

يتبقى عندنا خدمتي ضربت و افلق، اسمين عجيبين أليس كذلك؟؟

لا أنكر إنهما أكثر خدمتين تعاملت معهم ولمحت لهم روابط إضافة فى المدونات التى أتردد عليها.

يتميز ضربت بتوفير الكثير من خصائص الويب2 فى تصميمه ويجعلك تقع فى غرامه بسهوله،  يقدم لك تشكيلة واسعة لقارئ الخلاصات تختار منها ما يناسبك، كما انه لم يقع فى الخطأ الذي ارتكبه دون بخصوص الخلاصات.

فدون ينقلك الى مصدر الخبر مباشرة، وهو بذلك يقتل نفسه بنفسه، (تووت يفعل الشيئ نفسه!!)
أما ضربت فينقلك الى الخبر المنشور فى صفحاته ومنها الى مصدر الخبر لتقرأ التفاصيل هناك.
ما أعيبه فعلا فى هذا الموقع هو سياسته التى لا تسمح للزوار بالتصويت على الخبر أو المقال من المدونة أو موقع الخبر.

الكود الذي يقدمه لأصحاب المواقع والمدونات كود ناقص!! لا ينتج عنه سوى رابط يحمل صورة لشعار ضربت، وأقصى استفادة يمكنك تحقيقها من هذا الكود بعد التعديل عليه أن يسمح لك أو لزوارك بإضافة الخبر إلى ضربت، أما التصويت على الخبر نفسه فيجب أن يكون من داخل صفحة ضربت نفسها.

لهذا السبب كثير من المواقع التى تنشر أخبارها فى ضربت لا تضيف الرمز الخاص به على صفحات موقعها.

فأتمنى من إدارة ضربت أن تعيد النظر فى هذه السياسة، فالموقع فعلا جميل ويستحق أن نوجه له النقد للوصول الى أفضل فائدة منه.

لم يتبقى غير موقع واحد وهو افلق..

هذا هو أفضل موقع لمفضلة عربية حسب تقيمي، واليكم أسبابي فى هذا الاختيار :
الموقع صديق قوي لمحركات البحث،  ويسمح للباحثين فى جووجل الوصول الى موضوعاتك المنشورة فيه بسهوله.

الكود الذي يقدمه لأصحاب المدونات والمواقع من أجمل الأكواد التى تعاملت معها، حيث يعرض لك رمز الموقع، ويتيح لك الإضافة والتصويت من خلاله (كم أحب هذه الخاصية).

يختفي الرمز من أمام الشخص الذي صوت لك من مدونتك أو موقعك، حتى لا يحدث تصويت أكثر من مره من شخص واحد.

الأكثر جمالا فى الموضوع انه بمجرد مرور الماوس فوق الرمز يعرض لك عدد الأصوات التى حصل عليها هذا الخبر   وكل هذا بدون أن تحتاج الى آي تعديل فى الكود.

كما لم ينسى هذا الموقع أن يضيف خاصية باسم (دفن) للتعامل مع الأخبار السيئة أو الإعلانات التى يمكن أن يضيفها البعض وسط الأخبار لاستغلال نجاح الموقع.

كل ما أطلبه من إدارة هذا الموقع أن تهتم بتفعيل وصلات قارئ الخلاصات RSS وأن تجعلها بنفس الطريقة التى يستعملها موقع ضربت، فهذا من شأنه زيادة انتشار الموقع و زيادة الحركة عليه.

الأربعاء، 11 يونيو، 2008

لا أعرف عنه الكثير..
اسمه كما اعتدت أن اناديه كلما قابلته دكتور عمرو

الدكتوراه التى يحملها تناقش تكامل لغات البرمجه فيما بينها

كان لقاء بدون سابق ميعاد، و جمعتنا ساحة ستاربكس، بعد منتصف الليل

وكعادة آى حوار بين اثنين يتعاملون مع لغات البرمجه تطرق بنا الحوار الى الPHP ال ASP

كنت أنا فى صف الPHP وبررت اعتراضي على الDotNet بان شركة ميكو تصنع من المبرمجين بتقنياتها مجرد مستخدمين لبرنامجها، وتحد كثيرا من قدراتهم الإبداعية فى التعامل مع الفكر البرمجي بمختلف أشكاله، لآنها ببساطه تأتي بكل جديد فى التقنيه وتقدمه جاهز الى أتباعها

وكتوضيح أكثر للفرق بين مبرمج مكيروسوفت وآى مبرمج آخر ذكرت طرفه قرأتها فى أحد المنتديات تقول:

شركة صن SUN انتجت لغة جديده فيقول مبرمجوها.. هيا نبرمج، وميكو انتجت لغة جديده هي الآخرى فيقول مبرمجوها أين محرر اللغة IDE؟؟

لمن لم يفهم المفارقة فى هذه الطرفة أوضح أن آى لغة برمجه تعتمد فى الأساس على مترجم Compiler يقوم بترجمة سطور البرنامج الى كود يستطيع الكمبيوتر فهمة وتنفيذ ما فيه.
وبالتالي فان سطور هذا البرنامج يمكن كتابتها بآى محرر نصوص وليكن Note Pad مثلا، وهذا ما يمكن أن يقوم به آى مبرمج حقيقي لآي لغة برمجه.
أما مبرمجين ميكو فهم من النوع المرفه حيث تقدم لهم محرر خاص باللغة يسهل كثيرا طريقة كتابة البرنامج.

هذا المحرر الذي تقدمه ميكو لمبرمجيها مفيد فى توفير الوقت وزيادة الانتاجية، لكنه لا يصنع مبرمج حقيقي أبدا، فمن تربى على استخدام هذه الواجهة الخاصة اذا حجبتها عنه قد يشعر بنفسه فى عالم آخر :)

اتفق معي الدكتور عمرو فى هذه النقطة الآخيره وأخبرني أن آى برنامج تدريبي صحيح لصناعة مبرمج يجب أن يبدء بعيدا عن أن آي واجهات خاصة، وكان له رأي أن يبدء مع المبرمج باستخدام Quick Basic نظرا لبساطة اللغة وبعدها عن آى واجهات استخدام خاصة

قاطعته أنا بقولي أو استخدام الPHP (متعصب متعصب :) )

وذلك لكي يستوعب المتدرب أساسيات البرمجة من Input,Output,Function,Loop,Include,Liblary... OOP

وبعد أن يكتسب هذه المهارات التى تصنع المبرمج ضعه أمام آى لغة واعطيه مرجع خاص بها Reference ولن يحتاج بعدها لأكثر من شهر حتى يتقن هذه اللغة وينتج لك مشروعات مكتوبه بها.

حتى هذه النقطة متفق تماما مع الدكتور، مع وضع التقنيات التى تظهر كل يوم جانبا، لآن تعلم هذه التقنيات يعد نوع من التعلم المستمر الذي يحتاجه كل مبرمج، والا سيتخلف عن السوق ولن يجد له مكانا فى دنيا اليوم.

يبقى أهم جزء فى الحوار والذي أقنعي فيه الدكتور برأيه والذي يختص بالتنافس والتصعب المنتشر اليوم بين مستخدمي تقنيات ميكو وبين مبرمجي التقنيات الآخرى، مثل الجافا والPHP.

كان الدكتور محايد تماما فى هذه النقطة واخذني فى صفه بموقف حدث بينه وبين أحد مبرجين ميكو المتعصبين الذي يرى أن DotNet هي كل شيئ ولايوجد شيئ آخر بعدها!!

فقال له الدكتور تخيل انك صنعت فيروس بالDotNet والشخص الذي وصل اليه الفيروس لا يستخدم الFramework على جهازه، فهل ستطلب منه تحميل الFramework حتى يعمل هذا الفيروس؟؟

ثم قال لي.. انت تكتب كود PHP وتستخدم MySQL، فهل ممكن أن ترسل آي مخرجات وأستقبلها أنا فى صفحة ASP وأحفظها فى SQL Server ؟؟

الاجابه طبعا نعم يمكن ولا يوجد ما يمنع هذا أبدا..

فقال..باختصار انت تستطيع أن تصنع فورم Form بآي لغة حتى لو فلاش Flash وترسل مدخلاتها لآى صفحة ASP أو PHP وتخزنها فى آى DataBase؟ سليم؟؟

طبعا سليم.. ومن هنا يأتي ما نسميه تكامل لغات البرمجة فيما بينها، فلكل لغة مميزاتها وعيوبها سواء التقنية أو المادية، والمتحكم الأساسي فى تركيبة البرنامج الذي تعمل عليه هو احتياجات العميل..

فأنا وأنت لا نمبرمج لآنفسنا.. لكن نبرمج لأشخاص أو شركات ودورنا تلبية احتياجات العميل بأفضل شكل ممكن و بالقدر المعقول من التكلفة المادية.

وأنهى حواره بأن قال السوق يحتاج ال PHP بنفس قدر احتياجه لASP وكثيرا ما يجتمع الاثنين معا فى مشروع واحد، وبالتالي لا يصح أبدا لمبرمج أن يكون متعصب للغة واحده على حساب الآخرى، أو أن يتخصص فى لغة واحده فقط ثم يتباهى بأنه متخصص PHP فقط أو متخصص ASP فقط

فهذه ليست مهارة، ولا مدعاة للفخر.. بل إلمامه بأهم اللغات والتقنيات الموجوده فى سوق اليوم وقدرته على التوفيق بينهم بما يخدم مصلحة المشروع الذي يعمل عليه هو الفخر الحقيقي للمبرمج.

فى نهاية حواري معه شعرت بالسعاده أن هذا الفكر موجود وتمنيت أن يعلم به كل المتعصبين للغاتهم الذين يخرجون علينا كل حين وآخر بموضوع حول من أفضل الPHP أم ال ASP ؟ ويملئون به الدنيا صخيبا وضجيجا.

دعونا فعلا نتخلص من هذا التعصب ونركز كيف نكون مبرمجين حقيقيين ولنعمل بعد ذلك بآي لغة، فليست هذه المشكلة.. لكن ما تنتجه أنت بهذه اللغة هو المهم.

وكلمة أخيرة لدكتور عمرو.. شكرا جزيلا لك، وسعدت كثيرا بهذه الأمسية :)

لم يكن فى نيتي كتابة موضوع جديد اليوم، لكنه سردال وليس فى اليد حيلة..

عنوان آخر موضوعات سردال (كيف تقوم بإنشاء دولتك الخاصة؟!) لم يكن جذابا بالقدر الكافي لقراءته، فقررت تأجيلة لبعض الوقت حتى فتحته منذ دقائق قليلة، قررت بعدها كتابة هذا الموضوع

أخي العزيز عبدالله المهيري الشهير بسردال قرر انشاء مدونة جديده ..

أول ما أعجبني فى هذه الخطوة انه أنشاها باستخدام Blogger وهذا ليس تعصبا لهذا البرنامج.. لكن لآن سردال من أنصار الوورد بريس wordpress منذ زمن طويل، بل كان واحد من الذين عربوا هذا البرنامج الرائع.

فما كان أسهل له أن ينشئ مدونة جديده فى دقائق معدودة باستخدام نفس البرنامج، لكن اختياره ل Blogger هو ما أعجبني لآنه يعطي مثال حي على تعلم و تجربة الجديد، وهو ما أحييه عليه.

قد يكون سردال قراء موضوعي (لماذا استخدم Blogger) وتأثر به :)

القالب الذي استخدمه سردال لمدونته الجديده قالب رائع فى بساطته الشديده، فلن تجد فى رأس الصفحة غير صورة صغيرة على اليمين ثم اسم ووصف المدونة


يليها مباشرة بالمحاذاة الى اليمين وفى سطر مستقل تاريخ كتابة المقال.. وأشدد هنا على موضوع التاريخ .. التاريخ التاريخ يا مدري المواقع ،
فكم يضايقني أن أقراء مقالة ما، ثم أبحث عن تاريخ نشرها ولا أجده.

بعد التاريخ يأتي عنوان الموضوع ثم الموضوع نفسه..

بساطه جميله ووضوح فى الكلمات وسهولة فى المتابعة والقراءة

أما أرشيف المدونه فيأتي فى اسفل الصفحة فى شكل قائمة منسدلة حتى لا تشغل مساحة كبيرة من الصفحه

وإستمرارا لسياسة نشر الاعلانات التى بدءها سردال فى مدونته الأولى نجد أن صفحة المدونة
تنتهى بواحد من اعلانات جوجل الشهيرة..

أنا أيضا أفكر فى نشر الاعلانات بمدونتي.. ما رأيكم؟؟

الجميل أيضا فى هذه المدونة الجديدة أن سردال قد فتح باب التواصل المباشر مع زواره وقراء مدونته من خلال اتاحة التعليقات بعد أن كان قد حجبها من مدونته السابقة.

لا أريد توجيه نصائح لسردال بخصوص موضوع التعليقات فهو أعلم به مني، لكني أرى أن المدونة بلا تعليقات أشبه بالجماد المنزوع منه الروح، خاصة اني من النوع الذي لا يعتبر نفسه انهى قراءة تدوينة ما قبل ان يقراء التعليقات عليها
فكانت موضوعات سردال المحجوب عنها التعليقات تبدوا لي كالقصص المبتورة نهايتها

أما موضوع المدونة نفسها فهو الشكل الجديد الذي يعيد سردال تقديم نفسه الى قراءه من خلاله، وأفضل أن تكتشفوا هذا الشيئ بأنفسكم من هنا

أخيرا.. مبارك عليك يا سردال مدونتك الجديدة، متمنيا أن نقضي معها صيف ممتع :)

الثلاثاء، 10 يونيو، 2008

القصة تبدء منذ شهر فبرايرالماضي، حيث سرت شائعة فى معرض Cairo ICT 2008 ان بدء تشغيل موبينيل لخدمة ال3G سيشهد عرض يتيح استخدام هذه الخدمة من أجل تصفح غير محدود unlimited وبقيمة سعرية تقترب من 150 جنيه مصري.

لفت انتباهي هذا الخبر بشدة، والذي أتوقع ان يحدث ثورة فى عالم الاتصالات فى مصر ويكسر الاحتكار المفروض على المستخدمين من قبل شركات الADSL.

فأبسط فائدة تجنيها من هذه الخدمة هو انك تستطيع الآن وحالا أن تحصل على خدمة الانترنت فائق السرعة broadband بدون الحاجة للانتظار والدخول فى دوامة تركيبات خطوط الADSL ، أوالصراع مع شركة لانهاء تعاقدك معها اذا لم تعجبك الخدمه.

ومن جانب آخر، ستفتح الباب على مصرعيه لتطبيقات الويب المختلفة خاصة انك أصبحت تحمل الانترنت معك فى آى مكان تذهب اليه.

مرت الأيام وأنا مترقب اعلان موبينيل تشغيل خدمة ال3G لآرى هل تتحق الشائعات أم يخيب أملي؟؟
مضى شهر مايو بالكامل (الشهر الموعود لبدء الخدمة) و معه عدة أيام من شهر يونيه ولا أخبار أو اعلانات عن هذه الخدمة؟؟

راجعت موقع موبينيل لأفاجئ بتأخير موعد بدء الخدمة حتى منتصف يوليو تقريبا نتيجة لعدم تسلمها النطاق الموجي المخصص لبث الخدمة عبره فى الموعد المتفق عليه مع جهاز تنظيم الاتصالات.

حزنت لهذا الخبر وقلت أصبر هذه الفتره لعل الله يأتي بالفرج بعد هذا الصبر، لكن كان هذا الأمر يشغل بالي فعلا، حتى اني كنت منذ عدة أيام قليلة فى أحد فروع مركز فودافون vodafone ، أجرب USB Modem على جهاز لاب توب لوحي ASUS R2E وسألت الموظف هناك اذا كان يعلم شيئ عن نية الشركة لتقديم خدمة التصفح غير المحدودة قريبا?

فقال لي نحن لم ننتهي من تحقيق التغطية الكاملة لخدمة ال3G حتى الآن فكيف نقدم تصفح غير محدود؟؟
وجهة نظر منطقيه..

عموما مالبثت أن مرت الأيام سريعة واذا بي أقابل أحد الأشخاص يخبرني عن عرض شركة اتصالات الجديد:

تصفح غير محدود مقابل 149 جنيه لا غير!!!

مع امكانية حصولك على USB Modem مجانا اذا اشتركت فى الخدمة لمدة سنه!!

لم أصدق ما أسمع وهتفت لنفسي: فعلتها اتصالات وراحت عليكي يا موبينيل

كان الوقت متأخر لكي أذهب الى أحد فروع اتصالات لأتأكد من هذه المعلومة، ففور رجوعي البيت فتحت موقع شركة اتصالات ووجدت العرض حقيقي فعلا، وبنفس الكيفية التى أخبرني بها صديقي، كما أن الموقع يعرض هذه الصورة التى توضح مدى التغطية المتاحة لهذه الخدمة:

 لكن كما يقولون الحلو ميكملش..

فاتصالات تقدم هذه الخدمة بصورتين:

الصورة الأولى: انترنت غير محدودة مميز تصل فيها سرعة الخدمة الى 7.2MBPS مقابل اشتراك شهري 299 جنيه

الصورة الثانية: انترنت غير محدودة عادي بسرعة 384KBPS فقط مقابل اشتراك شهري 149 جنيه
وجميع هذه الخدمات تخضع لما يسمى سياسة الاستخدام المسموح، والتى تسمح لك باستخدام السرعات السابقة لتحميل 6GB شهريا.

بعذ ذلك لن تقطع عنك الخدمة اطمأن ، فهي غير محدودة كما تعرف، لكن سيتم خفض السرعة التى تتصفح بها الى 64K حتى نهاية الشهر، ثم تعود الى طبيعتها مع بداية الشهر الجديد.

  مزيد من التفاصيل حول عرض اتصالات

أحب أن أنوه هنا الى أن هذه السياسة متبعة فعلا لدى بعض مزودي خدمة الانترنت الاسلكي العاملة فى الخليج.. لكن لا يحضرني فى هذه اللحظة اسماء الشركات ولا حجم سعة البيانات المسموح بها، لكني سبق لي قراءه هذه المعلومة أثناء تصفحي لأحد المنتديات المختصة بتقنيات الانترنت، قد أزودكم بهذه التفاصيل لاحقا

المهم الآن أن هذه الخدمة أصبحت متاحة لدينا اليوم فى مصر وهي تفتح المجال لمزيد من الخدمات ومزيد من المنافسه الممتعة فى السوق.

كما لا تنسوا ان موبينيل الأخت الشقيقة لشركة LinkDotNet لم تقول كلمتها بعد فى هذه المنافسة.