السبت، 4 أبريل، 2009

هل تحب محرك البحث جووجل؟ google-twitter

أعتقد 80% من قراء هذه المدونة سيجبون بنعم، هذه هي النسبة التي يستحوز عليها جووجل فى سوق البحث العالمي.

هذه النسبة الضخمة تجعل الكثير من أصحاب المواقع يعتقدون انهم فى أمس الحاجه لرضاء جووجل عن مواقعهم، وتضخم من حجم جووجل فى أعينهم، متناسين تماما انهم كما يحتاجون جووجل، فان جووجل أيضا يحتاج اليهم !!

فى اعتقادكم كيف تمكن جووجل من الاستحواز على نسبة 80% من عمليات البحث على مستوى العالم؟

أليس بقدرته على سرعة أرشفة المواضيع والأخبار الحديثة، ليتمكن من تقديم آخر المواضيع وأحدث الأخبار للمستخدم؟

بشكل آخر.. اذا سمعت مصطلح باسم Snap أو أردت معرفة معلومات حول المادة الفعالة لأحد الأدوية، من الطبيعي أن تبحث عنها فى جووجل.

ليس هذا فقط.. فربما اذا وصلك خبر عن وقوع هجوم عسكري على احدى المناطق، أن تحاول البحث عن هذا الخبر فى جووجل، وبسبب قوة وسرعة جووجل فى أرشفة المواضيع الجديده، فستحصل على قائمة بالمواقع التي تحدثت عن هذا الخبر.

هذا تصرف تلقائي يمارسه الملايين حول العالم كل يوم، وهذامصدر قوة جووجل الحقيقية ودرعه الحديدي فى مواجهة محركات البحث القديمة أو الجديدة منها.

اليوم بدء الألاف حول العالم يغيرون من سلوكهم هذا، وأصبحوا يفضلون طريقة آخرى للبحث.

قبل ساعات من كتابة هذا الموضوع نقلت وكالات الأنباء خبر حول احتجاز مجهول مجموعة من الرهائن، ولم يكن جووجل هو الخيار الأول للكثرين لمعرفة تفاصيل أكثر حول هذا الخبر، فالبعض توجه الى تويتير Twitter لعله يجد تحديثات من أحد المتواجدين فى مكان الحدث، وبالتالي يحصل على آخر المستجدات وقت حدوثها.

هذه هي الثورة الجديدة التي غيرت بالفعل طريقة حصولنا على المعلومات والأخبار،وهزت عرش جووجل، وجعلت مؤسس تويتير Biz Stone يرفض عرض الفيس بوك Facebook لشراء تويتير Twitter بمبلغ 500 مليون دولار.

وهي أيضا ما جعلته يصرح حسب مقال Twitter Wouldn’t Sell For $1 Billion, Says Source ان تويتير لن يباع بمليار دولار!!

فى نفس المقالة السابقة يتحدث الكاتب عن عجز جووجل فى الوقت الحالي عن أرشفة الكم الهائل من الرسائل التي يرسلها مئات آلاف المستخدمين فى كل لحظة الى تويتير من جميع أرجاء العالم، وانه يحاول الحصول على تسهيلات تقنية من تويتير نفسه تساعده فى عملية الأرشفة، وبالتالي يكون قد حصل على قوة تويتير السحرية، دون أن يضطر لشراء الساحر نفسه !

يختم الكاتب مقاله بسؤال.. هل يعرف تويتير Twitter القيمة الحقيقية لما يطلبه جووجل؟

لتفاصيل أكثر حول البحث فى تويتير إقراء Twitter تطلق خاصية البحث بشكل رسمي .

شاهد أيضاهذا الفيديو ل Evan Williams فى مؤتمر TED الذي يتحدث فيه عن خاصية البحث فى تويتير

الخميس، 2 أبريل، 2009

نظرا لدخول Nokia المتأخر فى مجال تطبيقات Touch Screen، فمن الواضح أنها تسعى لإثبات نفسها بقوه فى هذا المجال.handwriting_calculator_2

Handwriting Calculator أحدث تطبيقات Nokia لأنظمة Touch Screen والمبنية على تقنية التعرف على الكتابة اليدوية handwriting recognition technology، يسمح لك بكتابة معظم أشكال العماليات الحسابيه يدويا وسيفهم البرنامج ما كتبت ويقوم بحساب ناتج هذه العملية.

تقنية التعرف على الكتابة اليدوية ليست جديدة، وسبق لي التعامل معها من خلال تطبيقات Microsoft على Windows Vista وكذلك على Windows Mobile، وكانت تقتصر على تحويل كلمات اللغة الانجليزية المكتوبة يدويا الى كلمات نصية يمكن حفظها فى ملف Word أو ارسالها من خلال رسالة نصية SMS.

أما التعرف على الصيغ الرياضية و حساب نتائجها، فهذه أول مرة أشوفها.. وأعتقد انها حركة ذكية من Nokia.

يعمل البرنامج حاليا على الهاتف Nokia 5800 XpressMusic , وأجهزة Nokia internet tablet مثل Nokia N800 and N810، بالاضافة الى توفر نسخه يمكن تجريبها على Windows XP, Vista.

الفيديو التالي يعرض طريقة عمل هذا البرنامج

htc_snap_01 لا شك أن هواتف BlackBerry ذات لوحة المفاتيح الكاملة والشاشة العريضة  تعتبر خيار قوي لكثير من رجال الأعمال والذين يستخدمون البريد الإلكتروني لإدارة أعمالهم. 

سبق و  أن أغرى  هذا التصميم شركة Nokia بتقليده فى عده هواتف، لعل أشهرها Nokia E71 والذي أفكر جديا فى اقناء واحد من هذا النوع لنفسي.

أحدث منافس للبلاك بيري، والذي قد يدفع بالكثيرين لإعادة حساباتهم هو جهاز Snap من شركة HTC والذي يعد أحدث أجهزتها لعام 2009 والأول من نوعه بين ما تنجه من هواتف.

يأتي هذا الجهاز بتصميم أنيق جدا أعتقد انه مقتبس من تصميم جهاز HTC HD، وبنفس سمك الأخير 12mm، لكنه يختلف بعد ذلك فى الشاشة التي تأتي فى Snap بقاس 2.4Inch عادية وليست Touch، وأيضا فى لوحة المفاتيح العريضة أو الكاملة QWERTY.

تذهب HTC بعيدا فى اقتباسها من Black Berry بما تطلق عليه Inner Circle أو الكره الداخلية، وهي كره صغيره تستخدم لتحريك محتويات الشاشة فى جميع الاتجاهات بسهولة، وهي نفس فكرة BlackBerry، وكانت واحده من أهم مميزات هواتفها.

الجدير بالأهتمام فعلا فى هذا الجهاز هو نظام التشغيل Windows Mobile 6.1 الذي يعمل الجهاز من خلاله، وهو ما يشكل خيار جديد وقوي لكل المهتمين بالحصول على أجهزة موبايل بلوحة مفاتيح كاملة، والذي أعتبر نفسي وحد منهم.

بالأمس كان خياري الأول لجهاز موبايل هو Nokia E71 أما الآن فقد لا أستطيع مقاومة هذا الجهاز، والذي أميل للإعتقاد ان HTC تنافس به Nokia بالدرجة الأولى، وليس BlackBerry.

الجهاز يدعم معظم احتياجاتي الأساسية.. لوحة مفاتيح عريضة، أتصال 3G فائق السرعة HSPDA، بالاضافة الى GPS وبعد كل ذلك نظام تشغيل Windows Mobile.

فهل توافقوني انه أفضل من هاتف Nokia E71؟

لمزيد من مواصفات الجهاز يمكنك قراءة مقال HTC unveils BlackBerry-style smartphone

وهذا الفيديو الدعائي ل Snap من HTC