الاثنين، 21 سبتمبر، 2009

عندما تعلن شركة عملاقة مثل جوجل google عن اطلاق خدمة جديدة للمستخدم العربي فان المواقعgoogle_egabat الاخبارية والمدونات التقنية وحتى الصحف اليومية تجد أن هذا خبر يستحق افراد مساحة خاصة له، ومن هنا استطاعت خدمة جوجل “إجابات” أن تحصل على شهرة كبيرة وقدر كبير من المستخدمين فى وقت قصير لا يمكن أن يتحقق لآي من المنتديات العربية الآخرى، على اعتبار انها منتدى ولكن فى صورة مختلفة قليلا.

لفت انتباهي تكرار جملة محددة بنفس الصياغة بين معظم المواقع التي نقلت خبر اطلاق هذه الخدمة وهي:

ومع حقيقة أن أقل من 1% من المحتوى على شبكة الإنترنت هو باللغة العربية، فإنه غالباً ما لا يتمكن المستخدمون من إيجاد نفس المعلومات التي قد يتحصلون عليها عند البحث باللغات الأخرى مثل اللغة الإنجليزية.

لن أجادل فى نسبة المحتوى العربي الى محتوى الانترنت ككل، حتى وان كان أقل من 1% فهو أبدا ليس بالقليل ويوجد ألاف المواقع العربية التي تتناول الكثير من مجالات العلوم والمعارف.

من أهم مشاكل المحتوى العربي صعوبة الوصول اليه باستخدام محركات البحث بالنسبة للعديد من المستخدمين العرب الذين تنقصهم مهارات البحث والتعامل مع الكلمات الدالة Keywords فيصوغون استعلامات البحث فى شكل أسئلة مباشرة لجوجل متخيلين انه قادر على فهم أسئلتهم ومنحهم الاجابة عليها.

لم تحتاج جوجل لامكانات غير عادية لرصد هذه الظاهرة لدى المستخدم العربي، وبدلا من محاولة تحسين خبرته فى استخدام محركات البحث أطلقت خدمة إجابات!!

“لكل سؤال إجابة” شعار جذاب للغاية غلفت به جوجل خدمتها واطلقته للمستخدم العربي، ولا أشك انه لاقي قبول كبير لدى الكثرين منهم، لكن السؤال هل تساهم هذه الخدمة فعلا فى اثراء المحتوى العربي على شبكة الانترنت؟

فى الغالب وقبل أن أبدء فى كتابة اي موضوع أقراء كثيرا عنه وأبحث عن مقالات تناولت مختلف جوانبه وأستعين بالكثير منها كمراجع أشير اليها فى الموضوع، لكني اتجنب دائما المنتديات التى لا أرى انها تصلح كمصدر اعتمد عليه، وكذلك إجابات جوجل فغالبا لن أكتب مقال وأضع إجابة من هذا الموقع كمصدر يعتد به، لآن الكاتب غالبا يكون مجهول الهوية بالاضافة الى انه لن يكون باحترافية الكتاب المتخصصين، سواء فى صياغة الاجابة أو توثيقها بالمصادر المعتمدة.

فى نفس الوقت لا أعتقد انه تم التطرق لأمور جدية لا يوجد محتوى عربي يتحدث عنها، سواء فى المدونات الشخصية أو المنتديات المتخصصة أو بعض المواقع التابعة للمراكز المتخصصة، ويشهد على ذلك الروابط التي بدئت تنتشر فى الاجابات لتحول السائل الى محتوى عربي متوفر فعلا يلبي إحتياجه.

أما ما ينقص المحتوى العربي فعلا البيانات المتخصصة الموثقة، وحتى ان وجدت تكون متضاربة بين موقع وآخر بدون مصدر رسمي يعتد به، وانه من المخجل أن نجد بيانات تخص بعض شؤننا العربية مذكورة بشكل موثق فى مواقع أجنبة ولا تجدها فى المواقع العربية!!

نعاني أيضا نقصا فى المحتوى التقني المتقدم و بعض فروع المعرفة المتخصصة وهذه أشياء لن تقدمها لنا خدمة اجابات، بل هي مسؤلية المدونات العربية ومواقع الموسوعات مثل المعرفة، ويكيبيديا عربي أو Knol فتوجيه المستخدم العربي لهذه المواقع وتحسين خبرته فى التعامل مع محركات البحث سيضيف له قيمة حقيقية لن تقدمها له نقاط خدمة إجابات.

خدمة جوجل إجابات بشكلها الحالي تغذي حالة الكسل لدى المستخدم العربي وتسير به فى نفس الطريق الذي سار عليه فى المنتديات العربية قبلها وهو طرح السؤال مباشرة على اعضاء المنتدى دون ان يكلف نفسه عناء البحث فى أرشيف المنتدى، وكيف يبحث أصلا اذا كان لا يعرف إستخدام هذه الخاصية ولم يتعلم غير إلقاء الأسئلة سواء فى المنتديات او على محركات البحث؟

من المبكر التوقع بمستقبل هذه الخدمة، أو إصدار أحكام عليها لكن يمكن القول بأن اي خدمة تجذب اليها مستخدمي المنتديات دون أن تقدم لهم قيمة حقيقية تحسن من خبرتهم فى التعامل مع المحتوى وطرق البحث ستنتهي الى نفس مصير المنتديات العربية الأخرى مع فارق وجود اسم جوجل عليها، وتكون جوجل قد حصلت على موقع ذو عدد زيارات كبير.. ولا عزاء لمحتوانا العربي على الانترنت.

أترككم مع وائل غنيم المدير الإقليمي للتسويق والمنتجات لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بشركة جوجل وهو يتحدث عن هذه الخدمة

2 التعليقات

كريم يقول... 21 سبتمبر، 2009 5:32 ص

لا أعتقد إن جوجل إجابات هي الحل في مشكلة المحتوى العربي على الإنترنت ,, وأوافقك الرأي تماما أن مشروع مثل Wikipedia أو Knol بالإضافة للمدونات العربية هي المسئولة الأولى عن الأمر ,, لكن طبعا جوجل تسعى لمصلحتها في الأساس !! وجوجل إجابات لا أجده أكثر من وسيلة للإجابة عن الأسئلة السريعة فقط لا غير ,, لكن المعرفة المتخصصة أكيد مش مكانها جوجل إجابات !

شكرا على التدوينة :)

أحمد علي يقول... 21 سبتمبر، 2009 11:58 ص

أوافقك الرأي، فهذه الخدمة توفر المعلومة بشكل قد يكون غير واف للمستخدم المتطلع للمعرفة والمهتم بجمع كل التفاصيل حول موضوع بحثه.

لكن علي الجانب الآخر ربما لا أكون شغوفا بجمع الكثير من المعلومات حول موضوع ما، فقط أريد إجابة مباشرة وسريعة.

هناك أنماط معينة من المعلومات قد لا نستطيع الحصول عليها من خلال البحث العادي في المواقع والموسوعات. فأين أجد معلومات حول:
- أرخص وسيلة للسفر من القاهرة للأسكندرية.
- أفضل مطاعم تقدم لفائف البوريتو المكسيكية في القاهرة :)
http://www.youtube.com/watch?v=N9kTBM70O3Y&feature=player_profilepage

ربما هي نفس طبيعة المعلومة التي نجدها في المنتديات، لكن من قال أننا لسنا بحاجة لمعلومة المنتديات، هي ليست علي درجة عالية من الموثوقية لكنها بشكل ما مخلوطة بـ "رأي الجمهور" وهو مهم في أغلب الأحيان حتي وإن خالفناه بعد ذلك.

إرسال تعليق