الخميس، 17 سبتمبر، 2009

شركة LinkDotNet عبارة عن مجموعة متكاملة من الشركات هي:linkpakistan_b

  • LinkDSL مزود خدمات الانترنت فى كلا من مصر وباكستان
  • LinkDevolpment الخاصة بتطوير مواقع الانترنت والحلول التقنية لقطاع الأعمال
  • LinkOnLine وهي مجموعة مواقع الانترنت المملوكة لLinkDotNet
  • ConnectADS شركة للاعلان على المواقع الكترونية وعلى رأسهم المواقع المملوكة للشركة مثل مصراوي ويلاكورة وعرب فايننس.

المعروض للبيع من كل هذه المجموعة حسب  العضو المنتدب لشركة لينك دوت نت “كريم بشارة”:

فقط عمليات الشركة في مصر الخاصة بالانترنت ، أما باقي العمليات في الدول لمختلفة ( باكستان والجزائر ) والمواقع التابعة لنا وخدمات المحتوى فهي خاصة بنا لن نفرط فيها.

يقول المهندس “عماد فريد”، نائب رئيس مجلس إدارة أوراسكوم تليكوم:

أن المنافسة بين الإنترنت الثابت والمحمول ستكون فى صالح الأخير، وهو ما استدعى التوجه نحو بيع شركة لينك دوت نت.

كان من المخطط بيع لينك دوت نت بالأمر المياشر لموبينيل كما يتضح من البيان الصحفي الصادر عن أوراسكوم تليكوم حول تلقيها عرض شراء غير ملزم من موبينيل لشركة لينك دوت نت والذي ينقل عن نجيب ساويرس قوله:

بيع لينك دوت نت لموبينيل يمثل خطوة أساسية أخرى في تنفيذ استراتيجيتنا للتخلص من الاصول غير الاساسية و التركيز على أعمالنا فى مجال GSM، فهذه الصفقة ستمكن موبينيل من تقديم مجموعة كاملة من خدمات الاتصالات المتكاملة ، وذلك تماشيا مع تطور هذه الصناعة الحالي.

كان هذا فى بداية المفاوضات بين أوراسكوم المالكة لنسبة 100% من شركة لينك دوت نت وشركة فرانس تليكوم من خلال موبينيل قبل أن تتوتر العلاقات بينهم بسبب الخلاف على أسهم موبينيل ورغبة فرانس تليكوم الاستحواذ على حصة أوراسكوم فيها، وكان من الطبيعي أن تتوقف مفاوضات البيع المباشر لموبينيل والانتقال لبيعها من خلال مناقصة عامة تتنافس فيها موبينيل مع عدة شركات آخرى للفوز بهذه الصفقة.

الأمر المثير للقلق بقوة فى هذه الصفقة احتمال فوز المصرية للاتصالات من خلال شركتها تي داتا بهذه الصفقة، ولا أجد أبلغ كلام يصف هذا الوضع الا ما قاله “كريم بشارة” -العضو المنتدب لشركة لينك دوت نت- بتعجب شديد عندما سأل عن اشاعة استحواذ المصرية للاتصالات عليها:

كلام غريب وهذا مستحيل خاصة أن الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات هو الذي سيعترض على مثل هذه الصفقة خوفا من الاحتكار وإذا حدث ذلك – لا قدر الله – ستكون TEData حصة سوقية مخيفة جدا.

الأغرب أن جهاز تنظيم الاتصالات NTRA لم يعترض على الصفقة وقام بالموافقة عليها دون أي شروط !!

مما دفع اتصالات مصر للتصريح بأنها متضررة من ارتفاع حصة تي اى داتا إلى 90% والتحكم في أسعار السوق بنسبة كبيرة، حيث أن المصرية للاتصالات ستستحوذ على لينك دوت نت من خلال شركة تى اى داتا وهو ما يعني دمج الشركتين في شركة وإدارة واحدة مما يصعب من منافستها.

لا زلت أذكر صوت المجيب الآلي لشركة أوراسكوم تليكوم وهو يخيرني بين سبع لغات أتابع المكالمة بأحدها، ولا زلت أذكر ابتسامتي حينها واعجابي برجل الأعمال المصري نجيب ساويرس وذكائه الذي أراهن على انه سيمنعه من اتمام هذه الصفقة لصالح المصرية للاتصالات.

صحيح انه توجد سابقة أعمال مشتركة بين أوراسكوم تليكوم و المصرية للاتصالات فى تحالفهم لانشاء شركة لكم فى الجزائر لخدمات الهاتف الثابت والانترنت، أيضا قامت لينك ديفولبمنت ببناء شبكة انترانت لخدمة موظفي المصرية للاتصالات البالغ عددهم 54000 موظف.

لكن سوق الانترنت فى مصر لايزال سوق تنافسي لن تتخلى عنه وراسكوم تليكوم التي دخلت فى 2006 شراكة مع إنتل كابيتال (فرع الاستثمار لشركة إنتل العالمية) لتنفيذ مشروعات لنشر تكنولوجيا الانترنت فائق السرعة في مصر والمنطقة من خلال شركة أوراسكوم تيليكوم واي ماكس المحدودة.

لاتزال أيضا موبينيل جزء من أوراسكوم تليكوم حتى هذه اللحظة وساويرس لا يرغب فى التخلي عنها، اذا يمكننا القول أن ساويريس واعضاء مجلس ادارة لينك يدركون تماما خطورة استحواذ المصرية للاتصالات على هذه الصفقة، وبل ويتمنون –فى اعتقادي- أن تكون الصفقة من نصيب موبينيل.

1 التعليقات

اقصوصه يقول... 18 سبتمبر، 2009 6:06 ص

اول مره اسمع عنهم :)

إرسال تعليق