الثلاثاء، 27 أكتوبر، 2009

منذ أيام قليلة وخلال مؤتمر Web 2.0 Summit 2009  كشفت Marissa Mayer نائب رئيس منتجات google_1507306c البحث فى شركة Google، عن أحدث منتجاتهم فى مجال البحث، وهو البحث الاجتماعي Social Search!

سأعود بكم عدة شهور للخلف، للقاء خاص مع Marissa Mayer تحدثت فيه عن مفهوم البحث الاجتماعي:

عندما تسأل أصدقائك عن رأيهم فى الأفلام المعروضة لتختار أحدهم لمشاهدته، أو عن إقتراحاتهم لأفضل مطعم قريب لتناول الغداء، فأنت تمارس البحث الاجتماعي! هذا شيئ نمارسه كل يوم، وجوجل ستساعدك لتحصل على معلومات أفضل من عدد أكبر من دائرة معارفك Social Circles.

أعتقد أننا نفهم المقصود بدائرة معارفك عندما نتحدث بشكل عام، لكن كيف تصف جوجل هذه الدائرة عندما يتعلق الأمر بالبحث على الانترنت؟

  • أشخاص تتصل بهم من خلال خدمات Google الاجتماعية (Blogger, youtube, Picasa)، والتي أضفتها لملفك الشخصي لدى جوجل، بالاضافة لأصدقائك على الشبكات الاجتماعية الآخرى Twitter و FrinedFeed (فى انتظار إضافة Facebook وشبكات آخرى قريبا).
  • الأشخاص المسجلين فى Contact List فى بريدك الالكتروني Gmail، وهذه الخدمة تستطيع أن تعرض لك نتائج من أشخاص لا يربطك بهم إلا هذا العنوان البريدي، الأمر الذي يؤكد أن عناوينا البريدية أصبحت بطاقات تعريف لشخصيتنا على الانترنت!

بالتالي عندما تقوم بالبحث فى Google بعد دخولك على حسابك عنده، سيعرض لك جوجل فى نهاية نتائج البحث بعض النتائج من الموجودين ضمن دائرة معارفك المذكورة بالأعلى، وتتطابق مع ما تبحث عنه، تحت عنوان “Results from people in your social circle”.

سيفيدك هذا الأمر عندما تبحث عن رأي أو نصيحة من شخص تعرفه، ليساعدك فى إتخاذ قرار ما، وربما يستخمه البعض فى جمع تفاصيل عن حياة أحد الأشخاص، فمثلا قد يضاف إلى ملفات الموظفين نسخة من نتائج هذا البحث لتوضيح بعض الجوانب النفسية أو الاجتماعية لهذا الموظف.

كما سيساعد هذا البحث الأشخاص في قبول أو رفض عروض الارتباط الاجتماعي (زواج أو خطوبة)، لأنه سيساعد فى الكشف عن أمور لا يصرح بها الأشخاص فى الغالب.

فى الواقع هذه الخدمة و إن كانت جوجل تؤكد بانها لاتمثل اي إنتهاك لخصوصية الأشخاص، لأنها ببساطة لن تعرض شيئ لم تقوله أو كتبته بنفسك، بالاضافة لكونك المتحكم فى الأشياء والخدمات التي تعرضها فى ملفك الشخصي لدى جوجل، لكنها تكشف شيئ لا تصرح به جوجل!

ببساطة جوجل بهذه الخدمة تعترف بانها تعرف عنك كل شيئ.. وهذا ليس ذنبها، فأنت من تقدم لها المعلومات.. و رغم ذلك تبقى الشبكات الاجتماعية و هذه الخدمة الجديدة “البحث الاجتماعي!”، من الأمور الرائعة والتي نسعد بوجدها لدينا اليوم، لكن بعض الوعي والحرص عند التعامل مع هذه الخدمات سيفيد كثيرا.

أخيرا.. هذه الخدمة متاحة حاليا من خلال Google Labs، ويمكن لآي شخص لديه حساب عند جوجل أن يضيف هذه الخدمة إلى حسابه ويبدء فى تجربتها فورا.

و هذا الفيديو أعتبره أفضل ما يشرح إستخدام هذه الخدمة:

2 التعليقات

MIDO000 يقول... 27 أكتوبر، 2009 2:32 م

مقال رائع وممتاز
وخدمة أخرى رائعه من جوجل

ومشكوووووورررر أخوي عمر على هذا المقال

امل عبد الواحد يقول... 27 أكتوبر، 2009 3:06 م

مع اعجابى بلأسلوب وطريقة توصيلك للمعلومة بشكل سهل معبر
لكن انا مش مع الفكرة دى
لانها ببساطة بتقطع خيوط العلاقات الأجتماعية بشكلها المعروف
يعنى اخد رأى حد او اعرف حد اكتر ادور عليه او اعتمد فى الرأى على شوية كلمات جامده دون اى روح
اعتقد كده هنزود الفجوة بين الأشخاص مش هنضيقها

إرسال تعليق