الثلاثاء، 3 نوفمبر، 2009

في الجزء السابق من موضوع مهارات تويتير تحدثت عن بناء المستخدم لمجتمعه الخاص داخل تويتير، Twitter_____query__-_Twitter_Name_Search-1 والذي أعتقد أن بناء هذا المجتمع يستمر مع إستمرار إستخدام الموقع، فبالتاكيد سيرى أسماء لحسابات أخرين فى الرسائل المعروضة أمامه، وقد يدفعه الفضول لمعرفة المزيد عن صاحب  هذا الاسم فيفتح صفحته ويستعرض رسائله التي أرسلها.

كذلك أثناء تصفحه للمواقع المختلفة على شبكة الانترنت، سيجد الكثير منها يدعوه لمتابعة جديدها من خلال حسابها الخاص على Twitter كما أشرت فى موضوع تويتير.. شبكة أخبار، فيقوم باضافتها إلى مجموعة الحسابات التي يتابعها، خاصتا وأن تويتير يسمح لك أن تتابع ملايين الحسابات، و أن يتابعك ملايين الأشخاص فى نفس الوقت.

المحصلة النهائية لهذه المجتمعات الجاري بنائها وتكوينها داخل Twitter شبكة ضخمة بالغة التعقيد، يحاول Twitter أن ينظمها من خلال بعض القواعد البسيطة، مع الوضع فى الاعتبار أن القاعدة العامة في حسابات Twitter إنها حسابات عامة يمكن لأي شخص مشاهدة ما تحتويه من رسائل وبدون أن يضطر للتسجيل فى الموقع!

إنفتاح Twitter على العالم بهذا الشكل يعد أحد العوامل التي ساعدت فى إنتشاره، لكنها قد تمثل للبعض إنتهاك للخصوصية لذلك توفر Twitter خاصية Protect my tweets التي يمكن تفعيلها من صفحة Settings من حسابك، وبالتالي لن يرى رسائلك إلا من تسمح لهم بمتابعتك.

نعود لشبكة Twitter المعقدة و القواعد التي تنظمها، أولى هذه القواعد و أكثرها بديهية أنك لن ترى في صفحتك الرئيسية على Twitter إلا رسائل الأشخاص الذين تتابعهم، وهم أيضا لن يروا رسائلك إلا إذا كانوا يتابعونك، فتويتير لا يشترط على مستخدمه أن يتابع جميع من يتابعوه، على عكس Facebook تماما، و لهذا نجد شخص يتابع عشرين شخص، بينما يتابعه مائة أو العكس!

قد يستغرب البعض من هذا الوضع ويتسائل كيف يمكن أن يحدث تواصل بين شخصين أحدهم لا يتابع الآخر؟ يأتي جواب هذا التساؤل من خلال التأكيد مرة أخرى على أن Twitter شبكة عامة وليست مغلقة مثل Facebook، ثم باستخدام خاصية reply التي يمكن إستخدامها للرد على رسالة أي شخص، أو سؤاله عن أحد الأمور حتى لو لم يكن يتابعك، مع ملاحظة أن رسائل الردود  التي يرسلها من تتابعهم لن تراها في صفحتك الرئيسية إذا كانت مرسلة لأشخاص لا تتابعهم!

يمكن إستخدام reply باحدي طريقتين:

  • بضغط رابط reply الموجود بالأسفل على يمين كل رسالة معروضة فى Twitter.
  • إضافة الرمز (@) في بداية الرسالة يتبعه مباشرة إسم من تريد الارسال له.

الطريقة الأولى هي المفضلة في إرسال الردود، لأنها تضيف في أسفل الرد رابط بعنوان reply to يعرض الرسالة المرسل الرد عليها، و هو يساعد متلقي الرد على معرفة أي رسالة تقصد بهذا الرد، و يساعد أيضا باقي الأشخاص على متابعة أي حوار يمكن أن يدور بين شخصين أو أكثر، لا تنسى إنك فى قلب شبكة عامة، كما أن الحوارات أصبحت من الأمور الشائعة جدا على تويتير.

الطريقة الثانية لا توفر الميزة السابقة، لكنها وسيلة أنتجها المجتمع البشري داخل تويتير ليحقق بنفسه مالم تحققه له روابط و أنظمة Twitter، فمن خلال هذه الطريقة تستطيع أن توجه رسالة واحدة لعدة أشخاص في نفس الوقت،كما تستخدم أيضا للاشارة الى أحد الأشخاص على Twitter كتعريف به، أو لنسب كلام ما إليه، كما يحدث عند إعادة إرسال رسالة من أحد الأشخاص Retweet.

إعادة إرسال رسائل الأشخاص Retwet تعتبر من الأمور الشائعة جدا على تويتير، بل و أحد الأشياء التي أصبحت المواقع تحث وتشجع الزوار عليها لأجل إنتشار أكبر لموضوعاتهم بين مستخدمي تويتير، وهو أمر يتم داخل موقع Twitter بشكل يدوي بالكامل إذا لا يوفر الموقع رابط لها كما فعل مع reply، أما المدونات والمواقع التي تشجع على Retweet موضوعاتها، و بعض التطبيقات التي تعمل من الويندوز والهواتف المحمولة فتوفر طريقة سهلة لهذه العملية.

ببساطة ستنسخ أحد الرسائل التي تظهر أمامك وترسلها من حسابك، كأنك تشارك بها كل الأشخاص الذين يتابعوك، فقط تحتاج أن تبدء الرسالة بكلمة Retweet أو فقط RT للاختصار بعدها تضيف إسم صاحب الرسالة يسبقه الرمز (@).

توجد طريقة أخرى و تعتبر أفضل لأنها أكثر وضوحا، حيث يتم إضافة قوسين في نهاية الرسالة يوضع بداخلهم كلمة via ثم إسم صاحب الرسالة بهذا الشكل: ”(via @AmrSpace)” لتوضيح انها مرسلة بواسطة هذا الشخص، وأنت مجرد ناقل عنه.

الردود المرسلة لك و رسائلك المعاد إرسالها إذا كانت من أشخاص لا تتابعهم فلن تظهر في صفحتك الرئيسية، لكن تستطيع مشاهدتها من خلال صفحة replys التي قام Twitter بتغير إسمها منذ فتره لتكون بنفس إسم صاحب الحساب لكن يسبقه الرمز (@).

فهمنا مما سبق أن أي رد على رسالة يجب أن يبدء بالرمز (@) بعده إسم صاحب الرسالة، و أن Twitter لن يعرض لك الردود من الأشخاص الذين لا تتابعهم، في نفس الوقت يتكرر كثيرا أن يطرح أحد الأشخاص سؤال على متابعيه، مستفسرا عن أحد الأشياء، مثل سؤال عن حل مشكلة في أحد البرامج، رأي شخص إستخدم نوع حديث من الهواتف المحمولة، أو أفضل شركة طيران توفر رحلات لتركيا، إلى أخره من مثل هذه الأسئلة، فكيف تستطيع معرفة الردود التي وصلته لاجابة سؤاله من جميع الأشخاص، حتى الذين لا تتابعهم؟

ببساطة إنسخ إسم صاحب السؤال مسبوق بالرمز (@) في خانة البحث يمين صفحة Twitter الرئيسية، لتحصل على قائمة بالرسائل التي وصلت لهذا الشخص، وهنيئا لك إجابة السؤال.

أخيرا الحديث عن مهارات تويتير لم ينتهي بعد، فمازال لدينا hashtags# و التي تعد من أكثر الأمور إرباكا لكثير من المستخدمين على Twitter، أيضا الطريقة التي تعرف بها إذا كان أحد الأشخاص يتابعك أم لا، وأخيرا إستخدام Twitter Lists التي أضيفت حديثا إلى الموقع، و أحب أن أستغل هذه الفرصة لأشكر كل الذين أضافوا حسابي (AmrSpace@) الي قوائمهم.

1 التعليقات

محمد الجوهري يقول... 3 نوفمبر، 2009 7:20 ص

معلومات قيمة جدا ، فعلا تويتر بها الكثير من المميزات والخصائص الرائعة التي تحتاج اكتشافها حتى نتمكن من استخدام هذه الخدمة على أكمل وجه.
في انتظار التدوينة التالية ، حيث أريد أن أعرف هل هذا الشخص يتابعني أم لا بدون الذهاب لصفحته ومشاهدة جميع الأشخاص الذين يتابعهم.
شكرا لك.

إرسال تعليق