الأربعاء، 11 نوفمبر، 2009

في الجزء الأول من هذا الموضوع ماذا يعرف Google عنك؟ Google Dashboard تحدثت عن المعلومات googlebot-mmoart-large التي يسجلها Google عن المستخدمين أثناء إستخدامهم خدماته المختلفة، وأصبح يسمح لهم بالاطلاع على هذه البيانات و التحكم في خصوصيتها من خلال خدمته الجديدة Google Dashboard.

لكن ماذا عن الذين يستخدمون محرك البحث فقط بدون تسجيل دخول على حسابهم في Google، أو ربما لا يملكون حسابا عليه ألا يعرف جوجل عنهم شيء ولا يسجل عنده بيانات تخصهم؟

الاستنتاجات كثيرة حول هذه النقطة، و جوجل نفسه يعرف أن كثير منها صحيح والأخر مختلق، فقرر أن يكون أكثر صراحة هذه المرة ويكشف في صفحاته الرسمية مزيد من المعلومات، فقد أضاف رابط في نهاية الصفحة الخاصة بخدمة Dashboard بعنوان ”Is this everything” ليوضح للمستخدم أن هناك أشياء أخرى!

يبدء جووجل بتوضيح ان خدمة Dashboard حتى الآن تركز فقط على الخدمات التي يستخدمها الشخص أثناء تسجيل دخوله على حسابه، ثم يأكد أن هناك أنواع أخرى من البيانات يقوم بتخزينها عند إستخدام خدماته لكنها غير مرتبطة بحساب المستخدم لحماية خصوصيته.

بمعنى أن هذه البيانات لا يتم تسجيلها على إنها تابعة لحساب هذا المستخدم أو ذاك، فقط مجرد بيانات عامة، وبالتالي لا يستطيع أحد ان يعرف إنها خاصة بك ( هكذا يقول جوجل )، ولا يلتزم جوجل هنا بذكر جميع البيانات التي يسجلها عن المستخدم ولكن يذكر بعض الأمثلة عليها:

  • سجل الحركة على السيرفر

“مثل أي موقع على الانترنت” بهذه الكلمات يبدء الشرح التوضيحي لسجل الحركة على السيرفير Server Logs لكي يوضح إنه شيئ عادي وليس وحده من يسجل حركة المستخدمين على موقعه، و في الواقع هو محق في هذا، فاليوم يستطيع صاحب أي مدونة مجانية أن يستخدم خدمة مجانية أيضا يحصل من خلالها على تقرير بحركة زوار المدونة، ما يهمنا هنا ما هي البيانات التي تحتوي عليها هذه السجلات:

  1. رابط الصفحة التي طلب فتحها
  2. عنوان الانترنت الخاص بالمستخدم IP Address
  3. نوع المتصفح Browser Type
  4. لغة هذا المتصفح
  5. وقت وتاريخ زيارة الصفحة
  6. واحد أو اكثر من ملفات تعريف الهوية Cookies

أريد فقط أن أتكلم وبشكل سريع عن نقتطين، IP Address وهو رقم يميزك به مزود خدمة الانترنت ويتم من خلاله جميع عمليات الاسال والاستقبال و المحادثة وفتح المواقع أثناء إستخدامك للانترنت، ويمكن عن طريقه معرفة البلد التي أنت فيها، و الشركة التي تقدم لك خدمة الانترنت، و في الفترة الأخيرة أصبح بالامكان تحديد مكانك بشكل أكثر دقة ليشمل المدينة بالتحديد، وربما المنطقة أيضا!

النقطة الثانية Cookies وهي ببساطة بطاقة تعريف يزودك بها الموقع ليستطيع تميزك وتقديم الخدمة المناسبة لك من بين ألاف المستخدمين المتصلين به، عموما 90% من إستخدمات الكوكيز تكون في صالح المستخدم لكن بعضها يستطيع تتبع حركتك على الانترنت بشكل يعد إنتهاك لخصوصية المستخدم إذا تم معرفة من صاحب البيانات المسجلة في هذا الكوكيز.

يذكر Google إنه يحذف السجلات التي تخص IP Address المستخدمين بعد تسع شهور، ويحذف بيانات Cookies بعد 18 شهر، لاحظ أن هذه السجلات المربوطة بعنوان IP الخاص بك تحتوي على جميع ما تقوم به من كلمات بحث و كم تعمقت في عرض النتائج حتى كام صفحة، و المواقع التي فتحتها من هذه النتائج، الجمل والكلمات التي ترجمتها، صور وخرائط ومدونات قمت بالبحث عنها أو شاهدتها!

سؤال: إذا أراد جوجل معرفة حساب المستخدم صاحب البيانات المسجلة في Server Logs هل يستطيع؟ سأترك لك إجابة هذا السؤال و أنتقل لنوع مهم أخر من البيانات يسجله Google عن مستخدميه:

  • الاعلانات التي تهمك

هذا الجزء يعتبر من أهم وأفضل الأجزاء التي يكشف عنه Google ويذكر معظم التفاصيل المتعلقه به بقدر كبير من الصراحة، مبدئيا جوجل لمن لا يعرف صاحب أكبر شبكة إعلانات على شبكة الانترنت Google Adsense, حيث يقوم بنشر إعلاناته على ملايين المواقع والمدونات على شبكة الانترنت، فمن أول إهتماماته دفع المتصفح لفتح الاعلان المعروض أمامه، لأن هذا مصدر دخله الرئيسي، لهذا يستخدم الكوكيز والبيانات التي سجلتها قواعد بياناته عن هذا الشخص ويحلل هذه البيانات ليصنفه حسب إهتمامه ويعرض له الإعلانات التي توافق هذا التصنيف.

يعجبني في Google إنه يكشف عن التصنيف الذي حدده للشخص، ويسمح له بحذفه أو إضافة تصنيفات أخرى إذا كان يهتم بمشاهدة إعلانات أكثر من جوجل، أو تعطيل ميزة عرض الإعلانات حسب إهتماماته، و ذلك من خلال صفحة Google Ads Preferences Manager، و التي إكتشفت منها أن جوجل يصنف إهتماماتي تحت فئة كمبيوتر وإلكترونيات، أتمنى لو تخبرني كيف صنف جوجل إهتماماتك.

في النهاية أسرار جوجل لم تنتهي بعد ولا زلنا نحاول أن نكتشفها قد الامكان، و نسعد بكل معلومة يعلنها هو عن نفسه، فببساطة من حق Google أن يجني أرباح مقابل خدماته، ومن حقي أن أحمي خصوصيتي، و إن كنت أشك كثيرا أن هذا شيئ يمكن تحقيقه اليوم، لكننا نحاول و أتمنى أن تساعد هذه المعلومات لتحقيق هذا الهدف.

2 التعليقات

محمد عبده احمد يقول... 21 مارس، 2010 5:17 م

شيئ فضيع جدا وبمنتهى الخطورة ما تقوم به جوجل شيئ رهيب

web child يقول... 7 يناير، 2011 3:57 م

في الواقع معلومات قيمة و خطيرة في وقت واحد لتسهيل تتبع الافراد ذوي الانشطة المشبوهة.

إرسال تعليق